Father's RoleKidsMotherhoodSingle ParentsTeenagers

حلقات التربية للجنة:1-ليلة القدر – للأطفال

يوافق الليلة بداية العشر الأواخر من شهر رمضان العظيم. هذ الشهر المميز عن باقي أشهر السنة الهجرية لما ميزه الله عزّ و جل من نزولِ القرآن من اللوح المحفوظ للسماء الدنيا في ليلةٍ حددها الله تعالى و سماها بليلة القدر. و قد سُمِّيت بهذا الاسم لعُلُوِ شرفها و قدرها، وهي خيرٌ من ألف شهر كما نبأنا الله عز و جل.

ما نحتاج له هو أن يصل إلينا و لأولادنا هذا الشعور بهذه الليلة العظيمة و بصورةٍ صحيحة. فقد هدانا رسولُنا عليه الصلاة و السلام لتحري هذه الليلة في العشر الأواخر للشهر الكريم. 

فلنذكر أنفسنا و أولادنا بأن ليلة القدر هي “Bonus” الذي أهدانا الله إياه لاغتنام الغفران منه تعالى. و هي تلك الليلة التي يتم فيها الاتصال المطلق بين الأرض والملأ الأعلى.

 فقد قال رسول الله صلى الله عليه و سلم: “من صام رمضان إيماناً و احتساباً ، غُفِر له ما تقدَّم من ذنبه”

و في حديثٍ آخر قال: ” من قام رمضان إيماناً و احتساباً ، غُفِر له ما تقدَّم من ذنبه”

و في حديثٍ ثالث قال: “من قام ليلةِ القدر إيماناً و احتساباً ، غُفِر له ما تقدَّم من ذنبه”

و نجد هنا بأن الثلاثة أحاديث مكافأتها الغفران من الله تعالى لما تقدَّم من ذنوبنا و كأن الله يخاطبنا بكل الأفعال ليغفر لنا و يقبلنا. و قد وقع الغفران في الأحاديث في صيغة الفعل الماضي، مما يأكد لنا بأن المغفرة من الله واقعةً لا محالة ، و لكن فقط عندما ننوي إيماناً منا بالله تعالى و احتساباً للأجر. 

مخاطبة الأطفال عن ليلة القدر

التمرين الأول: القدر لُغوياً

{إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ * وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ * لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ * تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِمْ مِنْ كُلِّ أَمْرٍ * سَلَامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ} [القدر: 1-5]. 

إذا أردت أن تعلِّم أي معلومة للأطفال فإن من البدايات ربطها لُغَوياً في عقولهم. و عندما نأتي لتعليمهم عن ليلة القدر ، فإننا نبدأ بسؤال الأطفال: من يستطيع أن يقول أكبر عدد كلمات من كلمة (ق-د-ر) فنجد الأطفال يجاوبون : قدرة – مقدرة – اقتدار، إلى أكبر عدد من الكلمات يستطيع الأهل و الأطفال (أو الشباب) أن يكونوها من الثلاثة أحرُف. 

و بهذه الخطوة الأولى يبدأ الأطفال و الأهل تكوين فكرة بسيطة عن قيمة هذه الليلة من الناحية اللغوية.

 

التمرين الثاني: تلاوة سورة القدر 

نبدأ في تلاوة ليلة القدر مع الأطفال ، ثم نسأل الأطفال ماذا تشعر و ماذا فهمت و ماذا يقع في قلبك بعد تلاوة الآيات؟ تتحدث سورة القدر عن الليلة الموعودة التي ينتظرها المسلمون في كام عام من شهر رمضان المبارك. و لذلك فلنعلِّم أولادنا أن لله تعالى أياماً يمنحنا فيها من رحماته التي شملت كلَّ شيء. و نفحاته لنا لنفيق من غفلة الدنيا و زحمتها و نتذكَّر ما نحن في الدنيا لأجله.

التمرين الثالث: الشرح البسيط للآيات:

{إنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ} 

يخبرنا الله تعالى في هذه الآية أنه أنزل القرآن الكريم على سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام جملة واحدة من اللوح المحفوظ من عند الله تعالى في السماوات السبع، إلى بيت العزة في السماء الدنيا، وبعدها نزل مفصلاً على النبي حسب الأحداث والوقائع، في ثلاث وعشرين عاماً، وعظّم هذه الليلة بنزول القرآن فيها. 

{وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ}

نزلت هذه الآية بصيغة تدل على التفخيم والتعظيم، والتي تدل على أهمية وعظمة هذه الليلة، وما أعلمك بشأنها وشرفها وعظمتها.

{لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ}

قرن الله تعالى قيام وصيام ليلة القدر إيماناً إحتساباً بغفران الذنوب والسيئات ما تقدم منها وما تأخر، ويعادل الألف شهر ما يقارب الـ 84 عاماً. 

{تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِمْ مِنْ كُلِّ أَمْرٍ}

ذكر الله سبحانه وتعالى في هذه الآية ما يحدث خلال الليلة العظيمة، حيث إن الملائكة تنزل من السماوات إلى الأرض مجموعات مجموعات إلى أن تملأ الأرض بشكل كامل، ويدل ذلك على الرحمة، والبركة والخير في ليلة القدر، أما الروح في هذه الآية فهي سيدنا جبريل عليه السلام وخصه الله تعالى بالذكر لفضله العظيم ومكانته الكبيرة، وشرفه العظيم.

{سَلَامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ}

وصف الله تعالى في هذه الليلة بأنها سلام؛ وذلك لكثرة من يسلم ويغفر له الآثام والسيئات وجميع عقوباتها، وتنتهي ليلة القدر عند طلوع الفجر أي عند طلوع شمس هذه الليلة، وعندها ترتفع الملائكة وسيدنا جبريل إلى السماوات العلا. 

التمرين الرابع: ليلة القدر حسابياً

ذكر لنا الله تعالى في سورة القدر بأن العبادة في هذه الليلة خيرٌ من العبادة أكثر من ألف شهر ، و عند ربط الأطفال بهذا المعنى فمن الضروري بأن يعلم ما معنى الألف شهر.

فلتقم أنت و أطفالك بحساب الألف شهر يساوي كم يوم أو حتى كم سنة

1000 شهر = 1000*30 يوم = 30.000 يوم

1000 شهر = 30.000 365 = تقريباً 83 سنة

التمرين الخامس: تفعيل آية “خيرٌ من ألف شهر”

تشارك مع أطفالك ما هي الأفعال التي نحيي بها ليلة القدر و ذكِّرهم بالنوايا، و هنا نكرر لأولادنا أنك إذا تصدقت في هذه الليلة فإنك كأنك تصدقت 30.000 صدقة أو ظللت تتصدق لمدة 83 عاماً.

اذكر العمل الذي سيختاره و ذكره بأنه إذا عمله في العشر الأواخر و قدر الله أن يكون ليلة القدر ، فإنك كأنك عملت هذا العمل 30.000 يوم أو ظللت تعمله لمدة 83 عاماً.

التمرين السادس: استشعار الملائكة

اعلموا أن مِنْ أصولِ الإيمان: الإيمانَ بالملائكةِ, والتصديقَ بوجودِهم، وأنهم عبادٌ مكرمون : (لَا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ) [التحريم: 6].

فمن الضروري استشعار حب الملائكة لنا في هذه الليلة. فإن الله تعالى يرسل مجموعات مجموعات من الملائكة بين السماوات الدُنى و العُلى. يستغفرون لنا و يتفقدون أحوالنا و يسبحون بحمده و يمجدون الله تعالى, و ما يجب على أولادنا معرفته بأن حتى حملة العرش يحبوننا و يعلمون المؤمنين منا بأزواجهم و ذرياتهم و عوائلهم و يستغفرون لنا و يسألون لنا الله الجنة كم ذكر الله لنا في سورة غافر 

الَّذِينَ يَحْمِلُونَ الْعَرْشَ وَمَنْ حَوْلَهُ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَيُؤْمِنُونَ بِهِ وَيَسْتَغْفِرُونَ لِلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا وَسِعْتَ كُلَّ شَيْءٍ رَّحْمَةً وَعِلْمًا فَاغْفِرْ لِلَّذِينَ تَابُوا وَاتَّبَعُوا سَبِيلَكَ وَقِهِمْ عَذَابَ الْجَحِيمِ * رَبَّنَا وَأَدْخِلْهُمْ جَنَّاتِ عَدْنٍ الَّتِي وَعَدْتَهُمْ وَمَنْ صَلَحَ مِنْ آبَائِهِمْ وَأَزْوَاجِهِمْ وَذُرِّيَّاتِهِمْ إِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ [غافر: 7 – 8].

 

التمرين السابع: الدُعاء

سألت أمنا عائشة-أم المؤمنين و زوجة النبي صلى الله عليه وسلم و أفقه نساء الأمَّة على الإطلاق- رسول الله عن دعاء ليلة القدر فقال: قولي: اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عني، وفي هذا السؤال حكمة، فالعارفين و العابدين يجتهدون في الأعمال، ثم لا يرون لأنفسهم عملًا صالحًا، فيرجعون إلى سؤال العفو، كحال المذنب المقصر. و فيه استزادة من الرجاء بالعفو من الله تعالى على ما كان منا من تقصير.

عَنْ عَائِشَةَ رضي الله عنها قَالَتْ: “يَا رَسُولَ اللهِ! أَرَأَيْتَ إِنْ ليلة القدر، فَبِمَ أَدْعُو؟ قَالَ: “قُولِي: اللهُمَّ إِنَّكَ عَفُوٌّ تُحِبُّ الْعَفْوَ، فَاعْفُ عَنِّي”. 

علموا أولادكم طلب العفو في هذه الليالي المباركة و لأننا نطلب من الله العفو عنا ، فلنعلِّم أولادنا بأن العفو عن الناس واجب في هذه الليالي. اعف عن من ظلمك في هذه الليالي، يعفو الله عنك و عن أولادك و ذريتك إلى يوم الدين.

التربية للجنة طريق فلتسلكوا هذا الطريق و لتستعينوا بالله تعالى على هذا الطريق ، يطرح لكم البركات في كل الطرقات، و من ذُرياتنا ليوم الدين.

دُمتُم سالمين

 

رابط الفيديو: https://www.youtube.com/watch?v=bzSxPJK6b_0

8 posts

About author
Certified Parenting Coach Kids Character Developer https://www.facebook.com/uparents
Articles
Related posts
BabiesKidsMotherhoodTeenagersToddlers

What is albinism?

In the occasion of albinism awareness day (June 13), let’s praise our difference. The strength of humankind relies is our differences. Our differences are due…
KidsMotherhoodPregnancyTeenagersToddlers

How to stay hydrated in summer?

With hot summer days on the door, it’s important that we adults and kids keep a good eye on our hydration. Whether you are staying…
KidsMotherhood

potty training خطوات سحرية لتتغلب علي فوضي المنزل أثناء البوتي ترينينج

في فترة الصيف بتبدأ الأمهات  تعليم اطفالهم استخدام البوتي للتخلص من مرحلة ارتداء الحفاض لكن الأم بتتردد كتير قبل ما تبدأ في البوتي ترينينج وبتبقي…
Power your life with Motherstalk
[[[["field6","contains","Other"]],[["show_fields","field8"]],"and"]]
1 Step 1
keyboard_arrow_leftPrevious
Nextkeyboard_arrow_right

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *