EntertainmentMotherhoodSingle Parents

المرأة…نحو لحظات نفسية أفضل

هل المرأة إنسان…؟ قدبماً ما بين العام 500 و 600 ميلادياً و تحديدً في فرنسا طُرِحت إفتراضية في مؤتمر لنقاش هذا السؤال! و كان المغزى من هذا المؤتمر أن يتناقش أطرافه للوصول أن للمرأة حقوق إذا اتضح أنها إنساناً ، أما إذا إتضح أنها حيواناً ، فلا تستطيع أن تنال هذه الحقوق الإنسانية! و انتهى النقاش على أن المرأة إنسان!!! (آه…. حمداً لله أنني اتضح أنني إنسان… شكراً مؤتمر فرنسا!) و لكن ليس لها حقوق فهي قد خلقت لخدمة الرجل!! ما هذا؟

و تأتينا آيات الله البينات في قرآننا الكريم

وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ ۚ يَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَيُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَيُطِيعُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ ۚ أُولَٰئِكَ سَيَرْحَمُهُمُ اللَّهُ ۗ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ (71) سورة التوبة

وَلَهُنَّ مِثْلُ الَّذِي عَلَيْهِنَّ بِالْمَعْرُوفِ وَلِلرِّجَالِ عَلَيْهِنَّ دَرَجَةٌ وَاللّهُ عَزِيزٌ حَكُيمٌ (228) البقرة

مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَىٰ وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً ۖ وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُم بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (97) النحل

وَمَن يَعْمَلْ مِنَ الصَّالِحَاتِ مِن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَىٰ وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَأُولَٰئِكَ يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ وَلَا يُظْلَمُونَ نَقِيرًا (124) النساء

فالحمد لله أثبت الله تعالى من فوق سبع سماوات أن المرأة إنسان (يا فرنسا!) بل و أثبت أن لنا حقوقاً، ليس هذا فقط، بل و أنزل سورة و سماها “النساء” وشرًّعَ حقوقنا و توعّد لمن يتهاون فيها و أوصى الرجال بأن جعلهم قوامين علينا و هي قوامة أنه مسؤولٌ عن كل امرأة في حياته و محاسبُ عليها. ويقرر النبي -صلى الله عليه وسلم- ذلك بقوله: “إنما النساء شقائق الرجال”

فلا تحزنّ سيداتي و سيداتي إذا ضغطت الدنيا عليك، و لا تستسلمي لمن يضعف من شخصك و أثرك و تضحياتك. و لا تستجيبي لمن يقلل من شأنك أو حتى من أحلامك. فأنت خُلقت بيد الرحمن و لك رسالة في هذه الحياة، فلا تستصغريها

في يومٍ ما طرحتُ سؤالاً على الجروب الخاص ب

Mothers Talk

التابع لموقع التواصل الإجتماعي

Facebook

و كان هذا السؤال : أفضل ما تستطيع المرأة أن تفعله لنفسها أن ____ أكملي الفراغات

 

و جاءتني الإجابات كلها من مناظير مختلفة في الحياة ، و أنا أعلم أنها تعبر عن كم ما تعيشه كل من شاركت بالإجابة في حياتها سواءً كان بالسلب أو بالإيجاب. و تراوحت الإجابات بين أن تعرف المرأة قيمة نفسها و أن تحب نفسها و أن تريح و “تكبّر دماغها” و أن تتعلم الاستغناء و تستمتع بحياتها و تهتم بصحتها و “متجيش على نفسها” و أن تعلم كيف تقول “لأ” و أن تسمّع نفسها الكلام الحلو. و جاءت ردود أخرى لتنصح المرأة بأن تعيش لنفسها فقط و لأولادها و الآخر ينصح بأن لا تتزوج من الأساس و لا تنجب أطفالاً ، و البعض ينصحونها بألا تنظر لغيرها و لا تقعد قعدات النميمة و أن ترضى طالما الرضا موجود

لنُلقي نظرة أعمق على حياتك، أنت الابنة و الزوجة و الأخت و العمة و الخالة و الأم و ابنة العم و الخالة و ابنة الخالة و الجدة ، و أنت محرِّك لشخصٍ ما في حياتك أو حتى لمجموعةٍ ما، و لكن إذا تكاثرت عليك الهموم و أظلمت الدنيا هامسةً في أذنك: أنت لا شيء، و أنت بلا هدف، و أنت بلا أثر، فتستطيعين أن تشحني قوتك و تستطيعين أن تعلمي نفسك اكتساب هذه المهارات للوصول لنفسية أفضل. فلنسرق معاً هذه اللحظات الإنسانية 

نحو لحظات نفسية أفضل:

تعلّمي كيف تفصلي مخك

كلٌ منا لديه من القوة أن يستطيع أن يقول لعقله مع ضغوطات الحياة : “كفى” و لكن من زحمة الدنيا تنسين أنك تستطيعين سرقة بعض اللحظات “للفصلان“. بناءً على نظرية هاورد جاردنر و التي تفترض أن الذكاءات 9 أنواع فمنا الرياضية و اللغوية و السمعية الموسيقية و البصرية الفنية و الذاتية و الإجتماعية و الطبيعية و الوجودية و المنطقية. فبناءاً على هذا ، تتنوع طرق “فصلانك” عن ما يضغط عليك في الحياة أو ما يؤرقك و يزيد حياتك كآبة. و تختلف اللحظات بيننا

فإذا كنت رياضية تستطيعين سرقة نصف ساعة للمشي حول البيت أو حتى ممارسة التمارين كالزومبا و اليوجا و التمارين العامة في المنزل خلف فيديو. و إذا كنت لغوية فلحظات القراءة تعتبر مهرباً آمناً لك من الضغوطات و حتى الكتابة أو قراءة القصص لأطفالك. أما في حالة إن كنت من أصحاب الموهبة السمعية الموسيقية فأن تؤدي الواجبات المنزلية على صوت موسيقى عالي في البيت أو القرآن أو ما تحبين سماعه فيعتبر ملاذاً ذوي حدين ، فقد أديتِ واجباتك المنزلية و استمتعت بالموسيقى أو حتى استرجعت بعض حفظك للقرآن في لحظات

أما الشخصية ذات الطابع الفني البصري فيعتبر ملاذك الآمن هو حسن المظهر و تناسق الألوان و تقدير الجمال و يمكن أن يكون متابعة مسلسلٍ ما أو برنامج معين أو حتى خلق أو تجديد بعض ديكورات البيت لك أو مساعدة صديقتك في اختيارات ألوان جديدة أو أثاث منزلي جديد، و يمكن أن تجربي تنسيق الزهور ففي لحظات الجمال و الألوان راحة لعقلك. و إن كنتِ من الشخصيات الذاتية أنت في أمان حين تستفردين بنفسك حتى و لو للحظات بسيطة مع كوب الشاي أو القهوة الساخن تسترجعين فيه أحداث يومك و تنتقدين من تريدين و تحاسبين نفسك باستحسان في بعض المواقف و بانتقاد في مواقف أخرى، فهنيئاً لك أنت تستطيعين أن تعلمين أين هي نقاط قوتك و أين تكمن نقاط ضعفك.

إن كنت ممن يحبون الناس حولك و تحبين التعامل و تشعرين بالناس و تفضلين لحظات الزحام في العلاقات فملاذ عقلك الآمن هو الناس و العلاقات و التجمعات و تستطيعين خلق مجموعات و تنظيم رحلات أو حتى استضافة أصدقاءك و إطعام الطعام و “اللمة الحلوة“. أما إن كنت من عشاق الطبيعة ستجدين نفسك تنجذبين للنظر في السماء و لو للحظات و التأمل فيها و يفصل مخك حين الجلوس على ضفاف البحر في أي مدينة ساحلية أو حتى تشتاقين للنيل من حين لآخر ، فلا تحرمي نفسك هذه النعمةحتى و إن دامت لحظات

إذا استمررت في طرح الأسئلة أنه ما الداعي لخلقك ووجودك و هل سيتأثر العالم باختفاءك فأريحي نفسك بالإجابات ، نعم سيتأثر العالم بوجودك و بإختفاءك حتى و إن كان الأثر بسيط و للحظات ، فأنت لك غاية ، ابحثي بكل السُبُل ، تجديها. و أخيراً المرأة المنطقية و التي تستمتع بالحسابات و الأحداث المنطقية و التسلسلات و الأرقام ، فإذا كنت أنت منهن فلتفصلي مخك لبعض اللحظات باللعب ألعاب الحسابات و تنظيم الأحداث في حياتك و ربما تنظيم المكان حولك سيكون متعة حقيقية بالنسبة لك

ليس من الداعي أن تكونين امرأة واحدة فقط فيمن سبق ذكرهن و لكن حاولي أن تجربي كيف تحبين الإستمتاع و الفصلان و شحن الطاقة الإيجابية لمعاودة ريتم الحياة مرة أخرى و لمساعدة نفسك أن تؤدي المطلوب منك و بإحسان. الحياة لحظات ، و المطلوب منا أن نسرق هذه اللحظات و نبروزها و نهديها لعقلنا الواعي كي يتذكرها دائماً. و ستجدين في طيات حياتك لحظات تُمّكِّنُك من أن تستمتعي بحياتك بإنتاجية أكبر و صحة نفسية أفضل و سرقة لحظات سعيدة أكثر. دُمتُنّ سعيدات

 

لتعلمي كيف تبدئي مشروعك الخاص

كيف ابدأ مشروعي الخاص؟

 

للإنضمام لمجموعة Mothers Talk

https://www.facebook.com/groups/1919716004996945

 

8 posts

About author
Certified Parenting Coach Kids Character Developer https://www.facebook.com/uparents
Articles
Related posts
EntertainmentKids

كيف استمتع بالعيد وأملأ قلبي بالفرحة

عيد الاضحي عالابواب كل عام والأمة الإسلامية بخير وصحة وسعادة يارب كلنا بعد ما كبرنا بقينا نقول احنا مش حاسين بفرحة العيد زي زمان لما…
BabiesKidsMotherhoodTeenagersToddlers

What is albinism?

In the occasion of albinism awareness day (June 13), let’s praise our difference. The strength of humankind relies is our differences. Our differences are due…
KidsMotherhoodPregnancyTeenagersToddlers

How to stay hydrated in summer?

With hot summer days on the door, it’s important that we adults and kids keep a good eye on our hydration. Whether you are staying…
Power your life with Motherstalk
[[[["field6","contains","Other"]],[["show_fields","field8"]],"and"]]
1 Step 1
keyboard_arrow_leftPrevious
Nextkeyboard_arrow_right

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *